Rakan AzamAli.com.my

Friday, 25 November 2011

Sifat Bacaan Rasulullah



ولما نزل القرآن الكريم على قلب خير المرسلين، أحب النبي -صلى الله عليه وسلم- أن يكون سماعهم للقرآن، مكان التغني الذي كانوا عليه، فدعا -صلى الله عليه وسلم- إلى التغني بالقرآن، فقال: (لَمْ يَأْذَنْ اللَّهُ لِشَيْءٍ مَا أَذِنَ لِلنَّبِيِّ أَنْ يَتَغَنَّى بِالْقُرْآنِ).
وثبت في السنة أنه -صلى الله عليه وسلم- كان أحسن الناس صوتاً بقراءة القرآن، فقد روى البخاري من حديث البراء -رضي الله عنه- قال: "سَمِعْتُ النَّبِيَّ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- يَقْرَأُ {وَالتِّينِ وَالزَّيْتُونِ} سورة التين. فِي الْعِشَاءِ وَمَا سَمِعْتُ أَحَدًا أَحْسَنَ صَوْتًا مِنْهُ أَوْ قِرَاءَةً".
وجاء في حديث عبد الله بن المغفل المزني أنه قال: "رَأَيْتُ رَسُولَ اللَّهِ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- يَوْمَ فَتْحِ مَكَّةَ عَلَى نَاقَتِهِ وَهُوَ يَقْرَأُ سُورَةَ الْفَتْحِ يُرَجِّعُ, وَقَالَ –أي معاوية-: "لَوْلَا أَنْ يَجْتَمِعَ النَّاسُ حَوْلِي لَرَجَّعْتُ كَمَا رَجَّعَ".

No comments:

Post a Comment